عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نص / الكنيسة نورت (7) *** 2017 * قصة قصيرة – إبراهيم أصلان *   صفحة / 35 *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: نص / الكنيسة نورت (7) *** 2017 * قصة قصيرة – إبراهيم أصلان *   صفحة / 35 *   الثلاثاء يناير 31, 2017 2:06 pm

ros  ranat  salamo  lahza  estgfar  fahd  kadh

*ركز الكاتب في سطور قصته على فكرة المشترك الإنساني بين الأديان السماوية ، فقد عاشت مصر نسيجا متداخلا بين مسميها و مسيحييها ، و كانت تحيي مرارا ذكرى ( العهدة العمرية ) التي تنص على أن يقيم أهل إيلياء شعائرهم و عبادتهم ، و يحافظوا على ثوابتهم و مقدساتهم ، لا يؤذي منهم أحد و
لا يروّع في دينه أو معتقده .
س/ما السمات الفنية لأسلوب الكاتب ؟
1-السهولة و الوضوح في الألفاظ و استخدام لغة الحياة اليومية .
2-الإيجاز و التركيز و اختيار الألفاظ الموحية .
3-التحرر من قيود الصنعة اللفظية .
4-القدرة على تسلسل الأحداث و ترابطها .
5-البراعة في رسم اللوحات الكلية و الجزئية .
س/ما ملامح شخصية الكاتب كما فهمت من النص ؟
1-به نزعة إنسانية .
2-واسع الثقافة و عميق الفكر .
3-وطني مخلص محب لأبناء وطنه .
4-القدرة على التعبير عما يحس به بشجاعة .  
س/في النص كم حركي ركزت عليه عدسة أصلان الفنية في أثناء تصويرها ... وضح ذلك .
*من خلال مصرية ابن البلد و قدرته على التصوير ارتسمت أبعاد اللوحة القصصية التي ركز الكاتب عدسته الفنية على أهالي إمبابة و شواطئ النيل الممتدة ، و مغادرة الحواري ، و حمل الحصر والأواني ، و لعب الأولاد و ساعات السمر و شُرب الشاي،وجمع الحوائج ساعة السحور،ثم العودة إلى البيوت .
تدريبات ...
السؤال الأول :
" زمان كان النهر مكشوفا للعيان ، و زمان كان أهالي إمبابة يقضون سهراتهم طوال شهر رمضان على طول شاطئه الممتد ، يغادرون الحواري و هم يحملون الحُصر و الأواني ، الأولاد يلعبون و هم يتسامرون و يشربون الشاي ، و يجمعون حوائجهم ساعة السحور و يعودون . "
أ-في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الصواب مما بين الأقواس :
1-" السمر " يعني : ( الحديث ليلا – الحديث نهارا – الحديث عموما – الحديث همسا ) .
2-" مكشوفا " مقابلها :              ( مغطى – مغمورا – متواريا – معلوما ) .
3-" النهر " جمعها :                 ( أنهر – أنهار – نُهر – الجميع صواب ) .  
ب-بم يوحي قول الكاتب " كان النهر مكشوفا " ؟
ج-القصة القصيرة عمل فني يتميز بإحكام البناء و محدودية الشخصيات و الإيجاز الشديد ... وضح.
د-عين من العبارة محسنا بديعيا ، و وضحه .
هـ-لغة الكاتب أعانته على إيصال رسالته ... بين ذلك .
السؤال الثاني :
"ويكون النهر طافحا،والماء مثقلا بطميه الفوار و تكون الدنيا صيفا و البلح الأحمر طلع ، وتظل عيوننا معلقة بذلك المبنى شبه المختفي،فجأة تُضاء نوافذه النحيلة المتباعدة عبر الفروع والأغصان،حينئذ نهلل جميعا في غناء موقعSadالكنيسة نورت...الكنيسة نورت)،ومع ذلك النور المحمر في النوافذ والغناء يُطلق المدفع الرابض عند انحناءة النهر طلقة قوية لها صدى،حينئذ نميل بأجسادنا إلى هناك ونرى دخانها الكثيف الأبيض وهو يغادر مخبأه"
أ-في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الصواب مما بين الأقواس :
1-" طافحا " مرادفها : ( ممتلئا – ضائقا – طاغيا ) .
2-" النحيلة " مقابلها : ( الممتلئة – القوية – الشديدة ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نص / الكنيسة نورت (7) *** 2017 * قصة قصيرة – إبراهيم أصلان *   صفحة / 35 *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثالث الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: