عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سهاام القدر (7) *******

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: سهاام القدر (7) *******   الجمعة يناير 27, 2017 1:12 pm


ros ranat alekom sobhanoh mater estgfar kadh
*كان الشيخ هادئا رزينا , مروعا مع ذلك , و لكنه كان يملك نفسه , وكان في صوته شيىء يدل على أن قلبه مفطور , و على أنه مع ذلك جلد مستعد لاحتمال النازلة , أوى ابنه إلى حجرته و أمر بالفصل بينه و بين بقية إخوته , و خرج مسرعا فدعا جارين من جيرانه و ما هي إلا ساعة حتى عاد و معه الطبيب .
ج-صف حال الأم أثناء معاناة الفتى ؟
*كانت أم الفتى مروعة جلدة مؤمنة تعني بابنها , حتى إذا أمهله القيىء خرجت إلى الدهليز فرفعت يدها و وجهها إلى السماء و فنيت في الدعاء و الصلاة حتى تسمع حشرجة القيىء فتسرع إلى ابنها تشده إلى صدرها و تأخذ رأسه بين يديها و لسانها مع ذلك لا يكف عن الابتهال و الدعاء .
د-ما موقف إخوة الفتى أثناء مرضه ؟
*لم تستطع الأم أن تحول بين الصبيان و الشبان وبين المريض , فملئوا عليه الحجرة و أحاطوا به واجمين , و هو يداعب أمه كلما أمهله القيئ و يعبث مع صغار إخوته حتى جاء الطبيب .
هـ-ماذا فعلت الأم و الأب بعد انصراف الطبيب ؟
*لزمت أم الفتى حجرة ابنها , و جلس الشيخ قريبا من هذه الحجرة واجما لا يدعو و لا يصلي و لا يجيب أحدا من الذين كانوا يتحدثون إليه .

" و أقبل الصبح بعد لأي , و أخذ الفتى يشكو ألما في ساقيه , و أقبلت إليه أخواته يدلكن له ساقيه و هو يشكو صائحا مرة و كاتما ألمه مرة أخرى , و القيىء يجهده و يخلع في الوقت نفسه قلب أبويه , و قضت الأسرة كلها صباحا لم تقض مثله قط ... صباحا واجما مظلما فيه شيىء مفزع مروع ."
أ-أكمل ما يأتي :
*معنى " لأي " ..................... *مضاد " يجهده " ...........................
*" صباحا واجما مظلما " تعبير يوحي ..................... *مضاد " مروع " ...........................
ب-لماذا أقبل الصبح بعد لأي ؟
*بسبب صعوبة لحظات المعاناة التي مر بها الفتى و أسرته بسبب إصابته بالوباء .
ج-صف الصورة خارج و داخل الدار أثناء مرض الفتى .
*أما خارج الدار فكان يزدحم بالناس أقبلوا إلى الشيخ يواسونه .
*و أما داخل الدار فكان مزدحما بالنساء أقبلن يواسين أم الفتى...والشيخ و زوجته في شغل عن كل ذلك .
د-ماذا طلب الفتى الطبيب متعجلا أثناء مرضه ؟
*طلب أن يبرق إلى أخيه الأزهري في القاهرة وإلى عمه في أعلى الإقليم,و كان يطلب الساعة من حين إلى حين ينظر فيها كأنه يتعجل الوقت و كأنه يشفق أن يموت دون أن يرى أخاه الشاب و عمه الشيخ .

"يا لها من ساعة منكرة , هذه الساعة الثالثة من الخميس 21 أغسطس 1902م !! انصرف الطبيب من الحجرة يائسا , و كأنه قد أسرّ إلى رجلين من أقرب أصحاب الشيخ إليه بأن الفتى يحتضر , فأقبل الرجلان حتى دخلا الحجرة على الفتى و معه أمه , ظهرت في هذا اليوم لأول مرة في حياتها أمام الرجال."
أ-أكمل ما يأتي :
*مضاد " يائسا " .................... *معنى " يحتضر " ........................
ب-صف حال الفتى الطبيب عند دخول الرجلين عليه .
*الفتى في سريره يتضور , يقف ثم يلقي بنفسه في السرير مرة و من دون السرير مرة أخرى , ثم يجلس ثم يطلب الساعة , ثم يعالج القيئ .
ج-حاول الرجلان مواساة الفتى .... فبم أجاب ؟
*كان يجيبهما : لست خيرا من النبي , أليس النبي قد مات ؟
د-أين كان الصبي أثناء مرض الفتى ؟ وكيف كان حاله ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سهاام القدر (7) *******
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثالث الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: