عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 8-العلم بين مكانتين ( 1 ) *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: 8-العلم بين مكانتين ( 1 ) *   الأربعاء يناير 25, 2017 3:33 pm



ranat alekom mwdooa sobhanoh
" للعلم في القرى و مدن الأقاليم جلال ليس له مثله في العاصمة و لا في بيئاتها العلمية المختلفة , و ليس في هذا شيىء من العجب و لا من الغرابة , و إنما هو قانون العرض و الطلب ."
أ- في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتي :
1. مضاد " جلال " : ( حقارة – ضعف – حزن )
2. معنى " العجب " : ( الدهش – الحيرة – كلاهما )
ب-ما المقصود بقانون العرض والطلب؟وهل يجري على العلم كما يجري على غيره من السلع؟. وضح
*مفهوم قانون العرض و الطلب : أنه كلما زاد المعروض من السلعة قل ثمنها , و كلما قل المعروض منها زاد ثمنها .
*نعم .... يجري هذا المفهوم على العلم كما يجري على غيره مما يباع و يشترى , فبينما يروح العلماء و يغدون في القاهرة لا يحفل بهم أحد أو يكاد , و بينما يقول العلماء فيكثرون في القول و يتصرفون في فنونه دون أن يلتفت إليهم أحد غير تلاميذهم , ترى علماء الريف و أشياخ القرى و مدن الأقاليم يغدون و يروحون في جلال و مهابة , و يقولون فيستمع لهم الناس مع شيىء من الإكبار مؤثر جذاب .
( وازن الكاتب بين نظرتي الريف و الحضر للعلماء في عصره ... وضح ذلك )
ج-ما نظرة الصبي للعلماء ؟
*كان صاحبنا متأثرا بنفسية الريف , يكبر العلماء كما يكبرهم الريفيون , و يكاد يؤمن بأنهم فطروا من طينة نقية ممتازة غير الطينة التي فُطر منها الناس جميعا .
د-ما أثر علماء القرية على الصبي في صغره ؟
*كان يسمع لهم و هم يتكلمون فيأخذه شيىء من الإعجاب و الدهش , حاول أن يجد مثله في القاهرة أمام كبار العلماء و جلة الشيوخ فلم يوفق .

" كان علماء المدينة ثلاثة أو أربعة قد تقسّموا فيما بينهم إعجاب الناس و مودتهم , فأما أحدهم فكان كاتبا في المحكمة الشرعية ."
أ-أكمل ما يأتي :
*معنى " مودة " ......................... *جمع " كاتب " ...........................
ب-ماذا تعرف عن ملامح العالم المذكور في العبارة ؟
*كان قصيرا ضخما غليظ الصوت جهوريه , يمتلئ شدقه بالألفاظ حين يتكلم فتخرج إليك هذه الألفاظ ضخمة غليظة كصاحبها , و تصدمك معانيها كما تصدمك مقاطعها , وكان هذا الشيخ من الذين لم يفلحوا في الأزهر , قضى فيه ما يشاء أن يقضي من السنين , فلم يوفق إلى العالمية و لا إلى القضاء , فقنع بمنصب الكاتب في المحكمة .
ج-بم تحدث الصبي عن أخي كاتب المحكمة الشرعية ؟
*كان أخوه قاضيا ممتازا , قد جعل إليه قضاء أحد الأقاليم , ولم يكن هذا الشيخ يستطيع أن يجلس في مجلس إلا فخر بأخيه و ذم القاضي الذي هو معه .
د-ما المذهب الذي كان يتبعه كاتب المحكمة ؟ وما أثره عليه ؟
*كان " حنفي " المذهب , و كان أتباع " أبي حنيفة " في المدينة قليلين , أو لم يكن لأبي حنيفة في المدينة أتباع , فكان ذلك يغيظه و يحنقه على خصومه العلماء الآخرين , الذين كانوا يتبعون " الشافعي أو مالكا " و يجدون في أهل المدينة صدى لعلمهم و طلابا للفتوى عندهم , فكان لا يدع فرصة إلا مجّد فيها فقه " أبي حنيفة " و غض من فقه " مالك و الشافعي " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
8-العلم بين مكانتين ( 1 ) *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثالث الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: