عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع / الشيخ الصغير **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: تابع / الشيخ الصغير **   الأربعاء يناير 25, 2017 2:30 pm






هـ-ما موقف الصبية في الكتاب من هذا الموقف ؟ و لماذا ؟
*انتهى هذا الموقف و صبيان الكتاب  ينظرون و يعجبون .
*وكان هذا العجب من منظر الشيخ حينما أخذ يد الصبي و و ضعها على لحيته , و كذلك بسبب العهد الذي أخذه على الصبي و العريف .

المفــــــــــــــــــردات
تدعى : تسمى / تنادى بيضت وجهي : ص ) أسعدتني
شرفت لحيتي:ص ) أكرمتنى /حفظت لي احترامي و وقاري ×حقرت اضطر : أجبر
تتلو : تقرأ تزل : تخطئ × تصيب
أحصنك : أحميك / أحفظك أعفيك : أحررك × ألزمك
وفيا : × خائنا استحياء : خجل × جرأة
راع : أفزع / أخاف × طمأن صبي : ج – صبية / صبيان
ما أحس مثله قط : أبدا,وهو يوحي بالدهشة عريض : ج-عِراض
يترجرج : يهتز تغور : تدخل / تغوص
لحية : ج – لحى أسلمك إياها : ص )أحملك شرفي ومكانتي
تهينها : تذلها × تعزها فرغ : انتهى
العريف : مساعد سيدنا ج – عرفاء جناح : إثم / ذنب
تصرف : تبعد الوديعة : الأمانة : ج – ودائع
( ثان – 2011 )
" وأنا أعفيك اليوم من القراءة , ولكن أريد أن آخذ عليك عهدا , فعدني بأن تكون وفيا , قال الصبي في استحياء : لك علي الوفاء , قال سيدنا : فأعطني يدك , و أخذ بيد الصبي , فما راع الصبي إلي شيىء في يده غريب , ما أحس مثله قط , عريض يترجرج . "
أ-تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :
1. مرادف " راع " :                                            ( أسرع – أوجد – أفزع – أحس )
2. مضاد " استحياء " :                                         ( فرح – جرأة – تحدٍ – سعادة )
3. " ما أحس مثله قط " تعبير يوحي بـ :                 ( الدهشة – الخوف – الحزن – الألم )
ب-كيف رفع الصبي رأس سيدنا ؟ وما العهد الذي أخذه سيدنا على الصبي و العريف ؟
ج-ما المقصود بالشيىء الذي لم يحس الصبي مثله قط ؟ و مم كان يعجب صبيان الكُتاب ؟
( ثان – 2015 ) حديث
" أقبل سيدنا إلى الكتاب مبتهجا ، فدعا الشيخ الصبي بلقب الشيخ هذه المرة قائلا : أما اليوم فأنت تستحق أن تُدعى شيخا , فقد رفعت رأسي و بيضت وجهي و شرفت لحيتي أمس , و اضطر أبوك أن يعطيني الجبة ، ولقد كنت تتلو القرآن كسلاسل الذهب ، وكنت على النار مخافة أن تزل أو تنحرف ."
أ-في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الصواب مما بين القوسين فيما يلي :
1. معنى " تُدعى " :                        ( تُكرم – تُطلب – تُلحق – تُسمى )
2. مقابل " شرفت " :                    ( حقّرت – قبّحت – ظلمت – تركت )
3. جمع " الكُتاب " :                 ( الكتب – الكتاتيب – الكتائب – المكتبات )
ب-استحق الصبي أن يُدعى شيخا في نظر سيدنا ، وضح ذلك بأسلوبك .
ج-علل لما يأتي : 1-عدم اطمئنان الصبي إلى وعيد الرجال و عهدهم .
2-كان الكِتاب الذي أتى به الحاج فيروز للشيخ الفتى نهاية لأحزان الصبي .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع / الشيخ الصغير **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثالث الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: