عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع / ذاكرة الصبى ( 2 ) **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: تابع / ذاكرة الصبى ( 2 ) **   الأربعاء يناير 25, 2017 1:57 pm



kora sasweet wsweet qsweet 3swet
3. " عن يمينه و عن شماله " توحي بـ : ( العموم – السيطرة – الخوف )
ب-علل : كان شاطئ القناة محفوفا بالخطر من اليمين و الشمال .
*عن اليمين : كان هناك ( العدويون ) , وهم قوم من الصعيد يقيمون في دار لهم كبيرة , يقوم على بابها
أبدا كلبان عظيمان لا ينقطع نباحهما , و لا ينجو المار منهما إلا بعد عناء و مشقة , ولا تنقطع أحاديث
الناس عنهما .
*وعن الشمال : كانت هناك خيام ( سعيد الأعرابي ) , الذي كان الناس يتحدثون بشره و مكره و حرصه على سفك الدماء .
ج-ماذا تعرف عن ( كوابس ) ؟ وما موقف الصبي منها ؟
*كانت امرأة ( سعيد الأعرابي ) , وكانت قد اتخذت في أنفها حلقة من الذهب كبيرة , و كانت تختلف إلى الدار و تقبل صاحبنا من حين إلى حين فيؤذيه خزامها و يروعه .

س/هل كانت طفولة الصبي مليئة كلها بالحزن و الخوف ؟ ..... وضح .
*لا ..... بل إنه كان يجد في هذه الدنيا القصيرة المحدودة من كل ناحية ضروبا من اللهو و العبث تملأ نهاره كله .

س/علل : وصف الطفل حياته بأنها كانت ضيقة محدودة .
*لأنه كان يخاف أن يتقدم عن يمينه فيتعرض لكلبي العدويين أو يتقدم عن شماله فيتعرض لشر سعيد وامرأته كوابس .

"لكن ذاكرة الأطفال غريبة , أو قُل إن ذاكرة الإنسان غريبة حين تحاول استعراض حوادث الطفولة فهي تتمثل بعض هذه الحوادث واضحا جليا كأن لم يمض بينها و بينه من الوقت شيىء , ثم يمحى منها بعضها الآخر كأن لم يكن بينها و بينه عهد ."
أ-أكمل ما يأتي :
*مضاد " غريبة " ............................. *معنى " استعراض " ...........................
*معنى " جليا " ................................ *معنى " يمحى " ................................
ب-لماذا تعجب الكاتب من ذاكرة الإنسان ؟ وما دليله على ذلك ؟
*تعجب لأن ذاكرة الإنسان حين تحاول استعراض حوادث الطفولة فهي تتمثل بعض هذه الحوادث واضحا جليا كأن لم يمض بينها و بينه من الوقت شيىء,ثم يمحى منها بعضها الآخر كأن لم يكن بينها و بينه عهد .
*والدليل على ذلك أن الكاتب يتذكر السياج و المزرعة التي كانت تنبسط من ورائه و القناة التي كانت تنتهي إليها الدنيا و سعيد و كوابس و كلاب العدويين , و لكنه يحاول أن يتذكر مصير هذا كله فلا يظفر من ذلك بشيىء , و كأنه قد نام ذات ليلة ثم أفاق من نومه فلم ير منها شيئا , و لكنه رأى مكانها بيوتا قائمة و شوارع منتظمة , و هو يذكر كثيرا من الذين كانوا يسكنون هذه البيوت رجالا و نساء , ومن الأطفال الذين كانوا يعبثون في هذه الشوارع .
ج-ما الذكريات السعيدة التي ارتبطت بمخيلة الصبي حول القناة ؟
1-هو يذكر أنه كان يستطيع أن يتقدم يمينا و شمالا على شاطئ القناة دون أن يخشى كلاب العدويين أو مكر سعيد و امرأته .
2-هو يذكر أنه كان يقضي ساعات من نهاره على شاطئ القناة سعيدا مبتهجا مما سمع من نغمات " حسن " الشاعر , يتغنى بشعره في " أبي زيد و خليفة و دياب " حين يرفع الماء بشادوفه ليسقي به زرعة على الشاطئ الآخر للقناة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع / ذاكرة الصبى ( 2 ) **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثالث الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: