عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصوص (5 ) **** ( 2 ) **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: نصوص (5 ) **** ( 2 ) **   الخميس ديسمبر 15, 2016 8:52 am

ros  hart kadh



*(بأهلها– بفضلها)/(فضائلها–بفواضلها)/(سلطانها–إحسانها–محاسنها–أسنها)/(جواهرها–زواهرها): سجع يعطي ......
*(امتزاجي–ابتهاجي)/(فضائلها–فواضلها)/(جواهرها–زواهرها)/(أتحلى–أتملى):جناس ناقص يعطي...
*( دخولي – خروجي ) / ( عذبها – آسنها ) : طباق يؤكد المعنى و يقويه .
س/( لامتزاجي بأهلها ) ما علاقتها بما قبلها ؟      *تعليل لما قبلها .
س/ماذا أفاد استخدام الأفعال المضارعة ( أترفرف – أترشف – أتحلى – أتملى ) ؟
*للتجدد و الاستمرار و استحضار الصورة .
س/ما النقد الموجه للكاتب في العبارة ؟
1-البعد عن الترتيب المنطقي في قوله(دخولي – خروجي – مقامي),و الأفضل (دخولي – مقامي – خروجي) , و لعل هذا راجعا لرغبته في الإكثار من المحسنات وهي من سمات الكتابة في ذلك العصر.    
2-استخدام كلمة (آسنها) : غير ملائمة للجو النفسي فهي كلمة منفرة لا تلائم جمال مصروكثرة مباهجها.
" و مصر مربع الفضلاء , و مرتع النبلاء , و مطلع البدور , و موضع الصدور , و أهلها أذكياء أزكياء , يبعد من أقوالهم و أعمالهم العِي و العياء , لا سيما في هذا الزمان المذهب . بدولة مولانا الملك الناصر صلاح الدنيا و الدين سلطان الإسلام و المسلمين , أبي المظفر يوسف بن أيوب ."
المفردات ..
مربع : موضع يقام فيه في الربيع ج)مرابع الفضلاء :  من يغلب غيره بفضله م- فاضل مرتع : موضع
النبلاء : الشرفاء م – نبيل مطلع : مكان البدور : القمر الكامل م – بدر ص)العلماء
موضع : مكان ج-مواضع الصدور : أفضل الناس الذين يجلسون في الصدر أزكياء : م- زكي , وهو الصالح الطاهر
العي : العجز عن التعبير × الفصاحة العياء : المرض الذي لا شفاء منه لا سيما : و بخاصة
المذهب : المزين مولانا : سيدنا المظفر : المنتصر
س/بم وصف الكاتب مصر في العبارة ؟ وما رأيك في هذا الوصف ؟
*إن مصر مكان أفاضل الناس في وقت الربيع , و أرض الأشراف و العلماء الذين ينيرون بعلمهم الكون , وأهلها سريعو الفهم , طاهرو النفس , فصحاء , أصحاء و خاصة في زمن القائد صلاح الدين الأيوبي , الذي أصلح أمر الدين و الدنيا للعباد , أبي المظفر يوسف بن أيوب .
*و أرى أنه وصفا صادقا , لما كانت تتمتع به مصر في ذلك العصر من قوة و حضارة زاهية .
الجماليات ..
-لون بياني :
*( مصر مربع الفضلاء و مرتع النبلاء ) : كناية عن عظمة مصر و علو مكانتها .
*( البدور ) : س . تصريحية حيث شبه الكاتب علماء مصر بالبدور .
*( الصدور ) : مجاز مرسل عن العظماء علاقته الجزئية .
*( أهلها أذكياء أزكياء ) : كناية عن عظمة و تفوق أهل مصر .
*( الزمان المذهب ) : س . مكنية حيث شبه الزمان بفتاة تتزين .
*( المذهب بمولانا صلاح الدين ) : س . مكنية حيث شبه صلاح الدين بحُلي يتزين به الزمن .
المحسنات البديعية :
*(الفضلاء – النبلاء)/(البدور – الصدور)/(أزكياء – العياء)/(الدين- المسلمين) : سجع يعطي ........
*(مربع– مرتع)/(البدور–الصدور)/(أذكياء–أزكياء)/(العي–العياء)/(الدين- الدنيا):جناس ناقص يعطي..
*( الدين – الدنيا ) : طباق يؤكد .....
*( يبعد من أفواههم و أعمالهم العي و العياء ) : إطناب بالزيادة للتوضيح و التعليل .
س/لم وردت ( الفضلاء – النبلاء – البدور -  الصدور ) جمعا ؟
*للدلالة على كثرتهم .
س/لم قدم الكاتب ( الدنيا ) على ( الدين ) في العبارة ؟
*جاء ذلك تكلفا من الكاتب ليحقق السجع في العبارة , و هو من خصائص الكتابة في هذا العصر .

" ففي أيامه الزاهرة و دولته القاهرة , أشرقت الأرض بنور ربها , و هبت الأرياح من مهبها و رُفعت معالم العدل و العلم,وخضعت دعائم الجهل و الظلم , واتضح الحق,واتضع الباطل ,و عز العالم و ذل الجاهل . "
المفردات ..
الزاهرة : المشرقة ج ) زواهر القاهرة : الغالبة أشرقت بنور ربها : ص) انتشرت السعادة
هبت : هاجت الأرياح : الهواء المتحرك م - ريح خضعت : انخفضت
دعائم : أسس م – دعامة اتضع : صار وضيعا دنيئا الباطل : غير الحق ج – أباطيل
عز : سلم و قوي ذل : ضعف / هان خالد : كردي

س/بم تميزت فترة حكم صلاح الدين كما فهمت من العبارة ؟
*في عهد صلاح الدين رفرفت رايات العدل و الإنصاف , وكان تقدير العلماء , كما نُكست رايات الجهل  والظلم و ظهر الحق و زهق الباطل و عز العالم و ارتفع قدره , و ذل الجاهل و انحط قدره.
الجماليات ..
-لون بياني :
*( أشرقت الأرض بنور ربها ) : كناية عن انتشار الفرح و السعادة .
*( رفعت معالم العدل و العلم ) : س . مكنية حيث شبه العدل والعلم ببنائين شامخين لهما معالم .
*( خضعت دعائم الجهل و الظلم ) : س . مكنية حيث شبه الجهل و الظلم ببنائين لهما دعائم .
*( اتضح الحق ) : س . مكنية حيث شبه الحق بشخص يظهر .
*( اتضع الباظل ) : س . مكنية حيث شبه الباطل بشخص وضيع .
*( عز العالم و ذل الجاهل ) : كناية عن استقامة الأمور في مصر .
-محسنات بديعية :
*( الزاهرة – القاهرة ) / ( ربها – مهبها ) / ( العلم – الظلم ) : سجع ...........
*( الزاهرة – القاهرة ) / ( اتضح – اتضع ) / ( العلم – الظلم ) : جناس ناقص .......
*( العلم – الجهل ) / ( العدل – الظلم ) : طباق ..........
*(رفعت معالم العدل والعلم–خضعت دعائم الجهل و الظلم)/(اتضح الحق–اتضع الباطل):مقابلة تؤكد....
-الأساليب :
*( في أيامه الزاهرة أشرقت الأرض ) : أسوب قصر بتقديم الجار و المجرور للتأكيد و التخصيص .
س/الكاتب متأثر بالقرآن الكريم ... وضح .
*يتضح ذلك في تأثره بقوله تعالى " و أشرقت الأرض بنور ربها " , وكذلك في تأثره بقوله عز وجل   "وقل جاء الحق و زهق الباطل إن الباطل كان زهوقا" مما يدل على الثقافة الدينية عند الكاتب .
س/( هبت الأرياح – رقت الأنسام ) أيهما أفضل ؟ ولماذا ؟
*التعبير الثاني , لأن التعبير الأول يوحي بالشدة و العنف و هو غير ملائم للجو النفسي .

س/ما ملامح شخصية الكاتب كما فهمت من النص ؟
1. واسع الثقافة .
2. محب لمصر و أهلها .
3. مخلص لصلاح الدين .
4. يهوى الرحلات و دراسة طبائع الناس و الأماكن .
س/ما خصائص أسلوب الكاتب ؟
• الإكثار من المحسنات البديعية .
• التأثر بالقرآن الكريم.
• استخدام الأساليب الخبرية .
• الميل إلى المبالغة أحيانا .
• قصر الجمل و العبارات .
• سهولة الألفاظ و وضوح المعاني .
س/ما أثر البيئة في النص ؟
1. مصر مقر العلم و العلماء .                       2. شهرة صلاح الدين بالبطولة و العدل .
3. رغبة بعض الكتاب في دراسة طبائع البلاد و الشعوب   salamo  salamo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصوص (5 ) **** ( 2 ) **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الأول الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: