عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصوص ( 3 ) ***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: نصوص ( 3 ) ***   الخميس ديسمبر 15, 2016 8:45 am

[


color=#000000]ros س/اشرح البيتين بأسلوبك شرحا أدبيا . أو ما سر ارتباط الشاعر بوطنه كما فهمت من البيتين ؟

*إن أكثر ما يحبب الناس في أوطانهم هي تلك الأماني و الآمال التي حققوها فيه منذ طفولتهم ,و كلما ذُكر اسم الوطن تذكروا أيام الصغر و حنوا لتلك الأيام و ازدادوا شوقا للوطن .

الجماليات ...
-لون بياني :
*(ذكرتهم عهود الصبا) : س . مكنية حيث شبه الأوطان بأشخاص يذكرون الرجال بعهود الصبا .
-الأساليب :
*(وحبب أوطان الرجال إليهم مآرب):أسلوب قصر بتقديم المفعول على الفاعل للتأكيد و التخصيص.
س/ماذا أفاد إضافة ( أوطان ) إلى ( الرجال ) ؟
*للدلالة أنه لا يقدر حب الوطن إلا الرجال الأوفياء .
س/لم وردت ( أوطان – الرجال – مآرب ) جمعا ؟
*للتكثير و التعظيم .
س/( ذكروا أوطانهم – تذكروا أوطانهم ) أيهما أفضل ؟ و لماذا ؟
*التعبير الأول أفضل لأنه يدل على عدم نسيان الوطنى ,بينما التعبير الثاني يفيد أنهم قد نسوا الوطن ثم تذكروه.
س/بم يوحي ( علام يدل ) قول الشاعر :
1-( هنالكا ) : تعبير يوحي بطول العهد و عمق العلاقة بالوطن .
2-( فحنوا لذلكا ) : تعبير يوحي بسرعة التجاوب بين الأوفياء و أوطانهم كلما ذكروها .
س/ماذا أفادت ( إذا ) في البيت الثاني ؟      
*تفيد التحقق .
س/( فحنوا لذلكا) ما علاقتها بما قبلها ؟    
*نتيجة لما قبله .
س/ما علاقة البيت الثاني بالأول ؟      
*نتيجة لما قبله .

و قد ضَامَني فيه لئيمٌ و عزَّنـي                و ها أنا منه مُعْصِمٌ بحبالـــكا
و أحدث أحداثا أضرت بمنزلي                يَريغُ إلى بيْعَيه منه المسالـــكا
و راغمني فيما أتى من ظُلامتي                 و قال لي اجهد في جُهْدَ احتيالكا
المفردات ..
ضامني : ظلمني  × أنصفني / أكرمني لئيم : خبيث × كريم ج ) لؤماء / لئام عزني : قهزني / غلبني
معصم : محتم / متمسك / لاجئ أحدث أحداثا : ابتدع و فعل أفعالا منكرة يريغ :يحيد عن الحق ص ) يجبرني
المسالك : الطرق  / المنافذ م- المسلك راغمني : هجرني / عاداني   أتى من ظلامتي : ارتكب من ظلمي
اجهد : ابذل   الجهد : التعب احتيالكا:تحايلك/خداعك ص(بقدر ما تستطيع)
س/وضح المقصود بالضمير في قوله ( فيه – منه – حبالك ) في البيت الأول .
*البيت / الجار / الوالي .
س/ما شكوى الشاعر لوالي بغداد كما فهمت من الأبيات ؟ و ماذا تفعل لو كنت مكانه ؟
أو-لماذا اعتصم الشاعر بقوة الأمير كما فهمت من الأبيات ؟
*لقد ظلمني أيها الوالي جاري اللئيم و قهرني , لذلك لجأت إليك كي تنصفني و تعيد إليّ حقي , و قد قام بأفعال أضرت ببيتي ليجبرني على بيعه بشتى الطرق , و بعد ذلك هجرني و عاداني و قال : ابذل ما في وُسعك من الجهد و نفذ ما لديك من الحيل ..........*و لو كنت في موقف الشاعر لنهجت نهجه و شكوته إلى الحاكم أو القاضي لأسترد حقي , و ما تكاسلت عن طلب الحق , فما ضاع حق وراءه مُطالب .

الجماليات ..
-لون بياني :
*(أنا منه معصم بحبالكا):كناية عن تفويض أمره للوالي لينصفه,وتوحي بطلب حسن الحماية من الجار الظالم
*( حبالكا ) : س . تصريحية حيث شبة الشاعر رعاية الوالي و حفظه بحبل يتمسك به .
*( يريغ إلى بيعه منه المسالك) : كناية عن سوء نية الجار .
*( راغمني فيما أتى من ظلامتي ) : كناية عن سوء معاملة الجار .
*( اجهد في جهد احتيالكا ) : كناية عن عدم اهتمام الجار بالشاعر المظلوم .
-محسن بديعي :
*( أحدث – أحداثا ) / ( اجهد – الجهد ) : جناس ناقص يعطي جرسا موسيقيا يطرب الأذن .
-الأساليب :
*( قد ضامني ) : أسلوب مؤكد بقد .
*( اجهد ) : أسلوب إنشائي نوعه أمر غرضه التهديد .

س/في الأبيات إيجاز وضحه , و بين قيمته .
*الإيجاز في حذف الفاعل في قوله ( عزني ) و المقصود ( عزني ظلمه ) و ذلك للعلم بالفاعل ,          وغرضه إثارة و تحريك الذهن .
س/بم يوحي كل تعبير مما يأتي :
*( أحدث أحداثا ) : تعبير يوحي الدهشة و الاستنكار .
*( أضرت بمنزلي ) : تعبير يوحي بضرورة إسراع الوالي للتعاطف معه و إنصافه .
س/( أضرت بمنزلي ) ما علاقتها بما قبلها ؟    
*نتيجة لما قبلها .
س/لم وردت ( لئيم / أحداثا ) نكرة ؟ و لم وردت ( المسالك / أحداثا ) جمعا ؟
*للتحقير / للتهويل                            *للدلالة على تعدد الحيل و كثرتها .
س/الشاعر متأثر بالقرآن الكريم .... وضح... مبينا علام يدل ذلك .
*يتضح ذلك في البيت الأول حيث تأثر بقوله تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا ) مما يدل على ثقافته الدينية . .
س/ما الأسلوب الذي اعتمد عليه الشاعر في الأبيات السابقة ؟ وما قيمته ؟
*اعتمد الشاعر على أسلوب الحوار, فكان حوارا شعريا رائعا ذا تأثير كبير في النفوس وتشويقا للسامع .

من القوم لا يرعون حقا لشاعرٍ             و لا تقتدي أفعالُهُم بفِعالـِـكا
فجَلِّ عن المظلوم كـل ظُلامةٍ              وَقَتْكَ نفوس الكاشحين المهالكا
المفردات ..
يرعون : يحفظون × يضيعون تقتدي : تتشابه جل : اكشف / أزل
ظلامة:مظلمة ج-ظلامات وقتك : حفظتك الكاشحين : الأعداء المبغضين المهالك : أسباب الهلاك م - مهلكة    hart
[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصوص ( 3 ) ***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الأول الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: