عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( 2 ) مراحل جمع وكتابة المحصحف الشريف * تابع موضوع / ثقافتنا من الشفاهية الى التدوين *

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: ( 2 ) مراحل جمع وكتابة المحصحف الشريف * تابع موضوع / ثقافتنا من الشفاهية الى التدوين *   الأحد ديسمبر 23, 2012 11:00 am


اللهم اجعل القرآن العظيم
ربيع قلوبنا وجلاء أحزانننا وذهاب همومنا وغمومنا
اللهم علمنا منه ما جهلنا وذكرنا منه ما نُسينا
وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا.
اللهم أجعل أعمالنا خالصةً لوجهك الكريم
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

مراحل جمع القرآن :
المتحصّل من جميع الروايات الواردة في جمع القرآن أنّ مراحل الجمع ثلاث:
الأولى: بحضرة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حفظاً وكتابةً، حيثُ حُفِظ في الصدور، وكُتِب على السطور في قراطيس وألواح من الرقاع والعسب واللخاف والاكتاف وغيرها. أخرج الحاكم بسند صحيح على شرط الشيخين، عن زيد بن ثابت، قال: "كنّا عند رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) نؤلّف ـ أي: نكتب ـ القرآن من الرقاع"1
الثانية: على عهد أبي بكر، وذلك بانتساخه من العسب والرقاع وصدور الرجال وجعله في مصحفٍ واحد.


وكلّ هذه الروايات تدلّ على أنّ إطلاق لفظ المصحف على الكتاب الكريم لم يكن متأخّراً إلى زمان الخلفاء، كما صرحت به بعض الروايات، بل كان القرآن مجموعاً في مصحف منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم). ونزيد على ما تقدّم أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كان لديه مصحف أيضاً، ففي حديث عثمان بن أبي العاص حين جاء وفد ثقيف إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قال عثمان: "فدخلتُ على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فسألته مصحفاً كان عنده فأعطانيه"34، بل وترك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) مصحفاً في بيته خلف فراشه ـ لا حسبما صرحت به بعض الروايات ـ مكتوباً في العسب والحرير والأكتاف، وقد أمر عليّاً عليه السلام بأخذه وجمعه، قال الإمام عليّ عليه السلام: "آليت بيمينٍ أن لا أرتدي برداء إلاّ إلى الصلاة حتّى أجمعه"35. فجمعه عليه السلام، وكان مشتملاً على التنزيل والتأويل، ومرتّباً وفق النزول على ما مضى بيانه.
وجميع ما تقدّم أدلّةٌ قاطعة وبراهين ساطعة على أنّ القرآن قد كتب كله على عهد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) تدويناً في السطور علاوة على حفظه في الصدور، وكان له أوّل وآخر، وكان الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) يشرف بنفسه على وضع كلّ شيءٍ في المكان الذي ينبغي أن يكون فيه، إذن فكيف يمكن أن يقال إنّ جمع القرآن قد تأخّر إلى زمان خلافة أبي بكر، وإنّه احتاج إلى شهادة شاهدين يشهدان أنّهما سمعاه من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)؟

: تاريخ كتابة المصحف الشريف عبر العصور asweet qsweet 3swet

1- المرحلة الأولي:

بدأت كتابة المصحف الشريف للمرة الأولي في عهد الرسول صلي الله عليه وسلم وأنه أتخذ كُتاباً لهذا الغرض حيث كُتب القرآن الكريم كله في عهد الرسول صلي الله عليه وسلم وبحضورة في مكة وفي المدينة بكل إتقان و ضبط تحت سمع جميع الصحابة وكان خاليا من التشكيل والنقاط مع مراعاة أنه لم يتم تجميعة وإنما كان متفرقاً علي السعف وغيره

2- المرحلة الثانية:

كانت في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه حيث جمعه في مكان واحد بدلاً من تفرقة في صحف وقطع متناثرة عند الصحابة ورتبت أياته وضع كلاً منها إلي الأخري حيث كانت غير مرتبة في الصحف ولكنها كانت مرتبة في الصدور محفوظة داخل القلوب فجمعها في مصحف واحد مرتبة ومكتوبة أيضا وكتبت بخط واضح موحد من أوله إلي أخرة وكان علي يد الصحابي الخطاط زيد بن ثابت الأنصاري (كاتب الروحي)

3- المرحلة الثالثة:

كانت في عهد( سيدنا عثمان) حيثما أراد أن يرسل نسخاً إلي الأمصار الإسلامية وقام بكتابتة أيضا الصحابي الخطاط(زيد بن ثابت) وكان هذا تحت أشراف لجنة تكونت لضبط.

ومن أهم النقاط البارزة لهذه اللجنة هو تجريد المصحف من النقاط والتشكيل ليحتمل ما ثبت في تلاوتة في القرآت العشر مثل حفص عن عاصم وورش عن نافع .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( 2 ) مراحل جمع وكتابة المحصحف الشريف * تابع موضوع / ثقافتنا من الشفاهية الى التدوين *
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثاني الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: