عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أسئلة هامة عن موضوع ( الكلام والصمت ) 2 *****

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: أسئلة هامة عن موضوع ( الكلام والصمت ) 2 *****   الخميس يونيو 09, 2011 9:54 am


[/color]


اختصر الفقرة إلى الثلث مع المحافظة على معناها.

للأديب والشاعر مكانة عالية في مجتمعنا، كما أن البلاغة يجب أن تتوفر في السياسي والحاكم ورجل الدولة.

س6- (اهتم(حكماء) العرب بشرح شروط (الكلام)، لا للرجل (السياسي وحده)، بل لكل من يضعه منصبه موضع المعلم أو المرشد)

(أ) هات مرادف (حكماء) وضعه في جملة.

الحكماء : الفلاسفة والجملة - بعض الفلاسفة توصل إلى الخالق.

(ب) ما الشروط التي وضعها هؤلاء الحكماء للكلام؟

أن يكون هناك داعٍ للقول ووضع الكلام في موضعه، وأن يكون على قدر الحاجة مع ملاءمة الكلام للموقف.

(ج) ما أهمية هذه الشروط بالنسبة للسياسي؟

لها أهمية كبرى حتى يستطيع أن يكون مؤثرًا محققًا الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه.

(د) عين في العبارة (اسم فاعل - واسم مكان)؟

اسم الفاعل المعلم - المرشد، واسم المكان موضع

(هـ) أعرب ما بين القوسين :

حكماء : فاعل مرفوع - الكلام : مضاف إليه مجرور - السياسي : صفة مجرورة - وحده : حال منصوبة والهاء مضاف إليه.

س7- (لم (يكن الصحابة بغافلين) عن صلة اللغة بالفكر، فكانوا يعدون كلام المرء (برهان) أصله، وترجمان عقله، وإلى هذا المعنى ذهب (الإمام عليٍَ كرم الله وجهه) (حين) قال : "لسان العاقل (وراء) قلبه، (وقلب) الأحمق وراء لسانه".

(أ) تخير الإجابة الصحيحة لما يأتي من بين القوسين:
- نبحث في المعجم الوسيط عن (صلة) في : (صلى - صلو - وصل).
- مرادف (الأحمق) : (الجاهل - المجنون - الشرير).
- ـ(الصحابة) : مفرد - مثنى - جمع.

- وصل
- الجاهل
- جمع

(ب) وضح علاقة الفكر باللغة؟

(ب) اللغة وعاء الفكر - فالتعبير يدل على عقل الإنسان وثقافته، ونحن نفكر باللغة فلا تستطيع الانتقال من فكرة إلى أخرى إلا بالألفاظ التي تعبر عنها؛ لأن اللغة وقود الفكر.
(ج) (لسان العاقل وراء قلبه - وقلب الأحمق وراء لسانه) اشرح ذلك ،وبين ما فيه من أوجه الجمال.

العاقل ينطق بعد تفكير والأحمق ينطق بدون تفكير فيخطئ، وفي العبارة مقابلة جميلة توضح المعنى وتزيده قوة وتأثيرًا.

س8- (وإن ابتغيت الصمت فاعلم أن للصمت ضروبًا وضروبًا).

(أ) هات مرادف (ابتغيت - ضروبًا)

ابتغيت : أردت - ضروبًا : أنواعًا
ب) متى يكون الصمت ممدوحًا؟ ومتى يكون معيبًا؟

إذا كان المقام يقتضي الصمت فالصمت ممدوح وإذا كان المقام يقتضي الحديث والتكلم والدفاع عن حق كان الصمت معيبًا.

(ج) هات موقفين من الحياة لكل واحد منهما؟

في الحوار الذي يدور بين شخصيتين لا لخدمة المجتمع وإنما لإظهار التلاعب بالألفاظ والتفاصح فالصمت وعدم التدخل واجب، وحينما يطلب الإنسان إلى شهادة عن واقعة رآها بعينيه فالكلام هنا واجب.

س9- وضح كل عبارة مما يأتي وبين قائلها:

(أ) "أنت سالم ما سكت، فإذا تكلمت فعليك، أو لك".

القائل الرسول- صلى الله عليه وسلم- ومعنى العبارة (في السكوت سلامة) فإن تكلم الإنسان فله ثواب الكلمة إن كانت خيرًا وعليه إثم إن كانت غير ذلك.

(ب) "تكلم حتى أراك".

القائل سقراط. والمعنى أن الكلام يدل على شخصية قائله.

(ج) "المرء مخبوء تحت لسانه".

القائل الإمام عليٍّ- كرم الله وجهه- ومعنى ذلك أن عقل الإنسان مخبوء تحت لسانه.

(د) "قلب الأحمق في فيه، ولسان العاقل في قلبه".

القائل الإمام عليٍّ - كرم الله وجهه- ومعنى العبارة أن العاقل لا يطلق لسانه إلا بعد مشاورة وروية، والأحمق تسبق سقطات لسانه وفلتات كلامه مراجعة فكره.

س10- قال الشاعر:

(أ) لماذا كان الندم على الكلام أكثر من الندم على السكوت؟

لأن الكلام إذا خرج لا يمكن إرجاعه وصار محلا لمحاسبة قائله، أما السكوت فلا محاسبة عليه.

(ب) ماذا تجد من صلة بين معنى البيت وما ورد في الموضوع؟

الصلة بينهما قوية حيث أكد الموضوع أفضلية الصمت والشاعر يبين هذه الأفضلية.

س11- "إذا تكلمت بالكلمة ملكتني، وإذا لم أتكلم بها ملكتها..."

(أ) ماذا تفضل العبارة السابقة : الصمت، أم الكلام؟ ولماذا؟

العبارة تفضل الصمت ؛لأن الإنسان يكون سيد الموقف، أما إذا تكلم فالكلمة هي سيدة الموقف.

(ب) ما الذي نتعلمه من هذه العبارة؟

على الإنسان أن يراجع عقله عدة مرات قبل أن ينطق.

[/color][/size][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسئلة هامة عن موضوع ( الكلام والصمت ) 2 *****
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثاني الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: