عزيزي المستخدم ... ان كنت من اعضاء هذا المنتدى فاضغط دخول

و ان كنت عضو جديد فاضغط تسجيل
ولكم جزيل الشكر الادارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصوص/ كم تشتكى ( إيليا أبو ماضى) هام جداً*****

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناهل السيد



ذكر عدد الرسائل : 1800
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: نصوص/ كم تشتكى ( إيليا أبو ماضى) هام جداً*****   الأربعاء يناير 26, 2011 11:28 am

كـــــــــم تشتــــــــــــــــــكى: ranat alekom mwdooa
لإيليا أبو ماضى
** التعريف بالشــــــــاعر
- هـــو إيليا أبو ماضى ، من شعـــراء المهجر ولد فى قرية المحيدثة بلبنان سنة 1890م ، وهاجر فى صباه إلى مصر ثم استـــقر بأمريكا الشمالية وانضم إلى الرابطة القلمية .. له عدة دواوين منها " ديوان أبو ماضى " الذى أهده إلى الأمة المصـــريــة ، توفى سنة 1957م .
** مناســـــــــــــبة النص ( جو النص )
- وجد الشاعر أن بعض الناس يسيطر عليهم التشاؤم وتستبد بهم الكآبة ويحزنون على الماضى ويتألمون للحاضر ويخافون من المستقبل ، فكتب هذه القصيدة يدعو فيها إلى التفاؤل والاستمتاع بكل جميل فى الحياة .
** نوع التجربـــــــــــــة
- التجربة فى هذه الأبيات تجربة ( عامة ) لأن الشاعر يدعو جميع الناس إلى التفاؤل ويحثهم على التمتع بكل ما فى الحياة من جمال .
** عاطفة الشاعر
- تسيـــــطر على الشاعــــر عاطفة الإنكار والألم لشقاء المتشائمين مع التفاؤل والأمل فى تخليصهم من متاعبهم .
1 - نعم الله كثيرة فلا داعى للشكوى
1 - كم تشتكى وتقول : إنك معدم *** والأرض ملكك والسما والأنجـم
2 - ولك الحقـــــــول وزهرها وأريجها *** ونسيمها والبلبل المتـــــرنم
3 – والماء حولك فضة رقـــــــراقــــــة *** والشمس فوقك عسجد يتضرم
4-النور يبنى فى السفوح وفى الذرا *** دورا مزخرفة وحينا يهــــــدم

5 - فكأنه الفنــان يعــــــرض عابثاً *** آياته قـــــــــــــــدام من يتعلم
6 - وكأنه لصفاتـــــــــــــــــه وسنائه *** بحر تعوم به الطيور الحــــوم

** اللغــــــــــــــــــــــــويـــات
- { كـــــــــــم } : كثيراً . - { تشتكى } : تعلن عن ألمك .
- { معـــــــدم } : فقير . - { الأنجـــــم } : المفرد نجم .
- { أريــــــج } : عطر المؤنث : أريجــه ، والجمع : أرائج .
- { نسيــــم } : ريح هادئة . – { المتـرنم } : المغرد .
- { رقراقـة } : لامعة . – { عسجـــــد } : ذهب .
- { يتضــرم } : يشتعل . - { السفــوح } : أسفل الجبل مفردها : سفح
- { الـــــــذرا } : أعلى الشيء ، مفردها : ذروة .
- { مزخرفة } : مزينة . - { يهـــــدم } : يختفى .
- { عابثـــــاً } : لاهياً . – { آياتــــــه } : علاماته ، المفرد : آية .
- { سنائــــه } : ضوئه . - { الحــــــوم } : دائرة ، مفردها الحائمة .
** الشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرح
- أيها الإنسان المتشائم إنك كثيراً ما تشتكى وتدعى أنك فقير لا تملك شيئاً رغم أنك تملك كثيراً من نعم الله المحيطة بك فأنت تملك الأرض وما فيها من كنوز خفية وظاهرة
- كما تملك السماء العالية وما يزينها من نجوم كما تملك الحقول الخضراء والأزهار الجميلة والعطر الطيب والنسيم العليل والبلابل المغردة .
- كما تملك الماء الصافي الذى يشبه الفضة اللامعة وتنتفع بالشمس وأشعتها الذهبية التى تبعث النور فيبدد الظلام ويغطى كل ما ارتفع من الأرض وما انخفضت فيرسم بأشعته أشكالاً جميلة ومناظر جذابة .
- فكأنه الفنان الذى يرسم مناظر متعددة أمام الناظرين إلى فنه المعجبين به لزيادة صفاء النور وانتشاره يصبح مثل البحر التى تسبح فيه الطيور وتطوف حوله مكونه صورة جميلة من مناظر الطبيعة الساحرة الجذابة .
** البـــــــــــــــــــــــــــــلاغــــــــــــة
** البيت الأول
- { كـــــــــــــــــــــــــــــــم } : خبرية تفيد الكثرة .
- { الســــــــــــــــــــــــــما } : اسم ممدود حذفت الهمزة لموسيقا الوزن .
- { والأرض ملـكــــــــــك } : الواو للحـــــال تبين لنا قـــدرة كل إنسان على الاستـــــفادة من نعـــــــــــم الله .
- { إنك معــــــــــــــــــدم } : أسلوب مؤكد باستخدام ( إن ) .
- بين { معدم × ملكــك } : طباق يوضح المعنى بالتضاد .
- بين { الأرض × السمــاء } : طباق يوضح المعنى بالتضاد .
- بين { السما – الأنجـــم } : مراعــــاة نظـــير .
- { تشتكى – تقـــــول } : استخدام المضارع لإفادة التجديد والاستمرار واستحضار الصورة .
** البيت الثانى
- { الحقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول } : جمـــع للكـــثرة والتـــعدد .
- التقديم فى ( لك ) : أسلوب مؤكد للتخصيص والأهميـــــــة .
- { الحقول - زهرها - نسيمها } : مــــراعــاة نظــير .
** البيت كله فيه حسن تقسيم مما ينتج عنه موسيقا ظاهرة **
** البيت كله كناية عن كثرة النعم وتعدد مظاهر الجمال **
** البيت الثالث
- التقديم فى { حولك - فوقك } : أسلوب مؤكد للتخصيص والأهمية .
- { الماء فضة رقراقة } : تشبيه بليغ يوحى بالصفاء والنــــقاء .
- { الشمس عســـــــــجد } : تشبيه بليغ حيث صــــور الشمس بذهب لفرط جمـــالـهــا ، وســــر جمــالـــه التـــوضيـح .
** البيت الرابع
- { السفوح - الذرا } : جمـــــع للكــــثرة والتــــعدد .
- { يبنى – يهــدم } : أفعـــال مضــارعــــة لإفادة التجديد والاستـــمرار واستـــحضار الصــــــورة .
- { النور يبنى } : استــعارة مكنيــــة حيث شبـــه النـــور بإنسان يبنى ، وســــر جمـــالهــــا التــشخيص .
- { دورا } : استــــــعارة تصــريـحيــة حيث صــور أشعــة النــور المنتشــرة كالدور ، وسر جمالها التوضيح .
- بين { السفوح × الذرا - يبنى × يهدم } : طباق يوضح المعنى بالتضاد .
** البيت الخامس
- { يعرض - يتعلم } : أفعـــــال مضـــارعــــة لإفــادة التجـــديـد والاستــمرار واستـحضــار الصـــورة .
- { فكأنه فنــــــــان } : تشبيه مجمل حيث شبه النور بالفنان .. وفها تشخيص .
** البيت السادس
- { لصفائه وسنائه } : جملــة اعـتراضيــة لإفادة التنبيه والتفصيل .
- { كأنه بحــــــــــــــر } : تشبيه مجمل حيث شبه النور بالبحر وهى صورة ممتدة .
** س رسم الشاعر فى هذه الأبيات صورة فنية .. وضحها ؟؟
ج - ** الصــــــــــــورة : رسم الشاعر صورة للإنسان المتشائم وهو يشكو ، وتظهر عليه علامات الفقر رغم ما حوله من نعم كثيرة الأرض وما فيها من حدائق وأزهار ونسيم وبلابل وطيور ومياه ونور وسماء وما يزينها من كواكب ونجوم وشمس .
** أجــــزاء الصــورة : { الإنسان المتشائم - الأرض - السماء - الأنجم - الحقول - الأزهار - النسيم - البلبل - الماء - الشمس - النور - السفوح - الذرا - الطيور } .
** أطـــــــــراف الصـــــــــــــورة :
- الصــــــــــــــــــــــــوت : ونسمعه فى : { تشتكى – تقول – البلبل – المترنم } .
- اللـــــــــــــــــــــــــــــون : ونـراه فى : { السماء - الأنجم - الحقول - زهرها - فضة - عسجد - النور } .
- الحــركـــــــــــــــــــــة : ونحسها فى : { يتضـــــرم - يبنى - يهـــدم - يعــرض - تعــــوم - الحوم } .
** وهذه الصورة جميلة لاكتمال الأجزاء والأطراف فيها **


2 - التشاؤم لا يدفع الضرر ولا يحقق السعادة
7 – هشــــــــت لك الدنيا فما لك واجما *** وتبسمت فعلام لا تتبســـم ؟
8 - إن كنت مكتئبا لعــز قــــــد مضى *** هيهات يرجعه إليك تنــــدم
9 - أو كنت تشفق من حلول مصيـبة *** هيهات يمنع أن تحل تجهــم
10 – أو كنت جاوزت الشباب فلا تقـل *** شاخ الزمان فإنه لا يهــــــــرم

** اللغـــــــــــــــــــــــــــويــات
- { هشـــــت } : تبسمت . - { واجماً } : حزيناً .
- { مكتئباً } : حزيناً . - { عز } : قوة × ذل .
- { مضـــــــى } : ذهب . - { هيهات } : اسم فعل ماضى بمعنى بعد .
- { تجهــــم } : عبوس وحزن . - { حلول } : نزول .
- { جــاوزت } : تعديت . – { شاخ } : كبر وضعف .
- { تشقـــق } : تخاف .
** الشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرح
- لقد أقبلت عليك الدنيا باسمة فلا يصح أن تقابل ابتسامتها بحزن وعبوس لأنه إذا كان سبب حزنك هو ضياع العز والجاه فإن الحزن لن يرجع ما ضـــاع .
- وإذا كنت خائفاً من نزول المصائب فإن هذا الحزن لن يمنع نزولها وإذا كان شبابك قد مضى وبلغت سن الشيخوخة فلا داعى للحزن لأن الدنيا لا تكبر وما يزال فيها الجمال حولك شباباً متجدداً .
** البـــــــــــــــــــــــــلاغـــــــــــة
** البيت السابع
- { هشــــــــــــــــت } : تدل على إقبال الدنيا بالسعادة والانشراح .
- { واجــــــــــــــــــــــــما } : اسم فاعل يدل على استمرار الحزن النابع من داخل النفس
- { تبســــــــــــــــمـــت } : فـعـــل مضارع لإفـــــادة التجـديـد والاستمــــرار واستــحضار الصـــــــورة .
- { هشت لك الدنيـــا } : استـــــعارة مكنيــــة حيث شبــه الدنيا بإنسان يبتسم ، وســـر جمــالهــا التشخيــص .
- بين { هشت × واجمــــــــــــــاً } : طبـــــاق إيجــــــاب .
- بين { تبسمت × لا تتبسم } : طبـــــاق سلــــــب .
- { ما لك واجماً ؟ - علام تتبسم ؟ } : كلهما أسلــوب إنشــائى نــوعـه استفــهام غـــرضــه التعجب والإنكــــار .
** البيت الثامن
- { هـيـــــــــــــــــــــــهات } : اسم فعل ماضى كرره الشاعر لاستحالة إعادة الماضى .
- { قــــــــــــــــــــد مـضــى } : أسلـــوب مـؤكــد باستـخـدام ( قـد ) .
- { إليـــــــــــــــــــــــــــــك } : أسلـــــوب مـــؤكـد بتقـــديم الجار والمجــــــرور للتـخـصــيص وأهميـــة المتقـــــدم .
- { عـــــز قـــــــــــد مضى } : استعارة مكنية حيث صور العز بضيف قد رحل .
- { يرجه إليك تنـــدم } : استعارة مكنية حيث شخص التندم وجعله إنساناً يرجع ليوحى ببعد التحقيق .
- { مضـــى × تــرجــعــه } : طباق يقوى المعنى ويوضحه .
** البيت التاسع
- { أو } : تدل على الشك فى كل ما يصرف المتشائم عن التـــــفاؤل .
- { يمنـــــع × تحــــــــــــل } : طبـــاق يقــوى المعنى ويـوضحـه .
- { يمنع أن تحل تجهــم } : استعارة مكنية حيث شخص المصيبة بعدو ، والتجهم بصديق ، وهذه صورة متداخلة .
- { هيهات يمنع أن تحل } : كناية عن عدم القدرة على منع نزول المصائب .
** البيت العاشر
- { لا تقــــــــــــــــــــــــــــــل } : تــوضــح إنكــار الشاعر لموقف المتشائم .
- { إنه لا يهـــــــــــــرم } : أسلوب مؤكد باستخدام ( إن ) .
- { جــــاوزت الشــباب } : كناية عن الكبر والتقدم فى السن .
- { لا تقل شاخ الزمان } : أسلوب إنشائى نوعه نهى غرضه النصح والإرشاد .
- { شـــــــــاخ الـزمــــان } : استعارة مكنية حيث شخص الزمان بإنسان أصيب بالشيخوخة ، وسر جمالها التشخيص .
- بين { الشباب × شاخ } : طباق يقوى المعنى ويوضحه .
** س رسم الشاعر فى الأبيات لوحة فنية .. عبر عنها بأسلوبك ؟؟
ج - ** الصــــــــــــــــورة : رسم الشاعر صورة للإنسان المتشائم وهو حزين خائف عليه علامات الشيخوخة المبكرة والدنيا حوله جميلة والشاعر يقف أمامه ناصحاً له .
** أجزاء الصـــــــــــــورة : { الدنيا - الإنسان المتشائم - الشاعر } .
** أطراف الصــــــــــورة :
** الصــــــــــــــــــوت : ونسمعه فى : { تنـــدم – لا تقـــل } .
** اللـــــــــــــــــــــون : ونـراه فى : { تبسمـــت - تـجــهم } .
** الحــركــــــــــــــة : ونحسها فى : { هشت - مضى - يرجع - حلول - يمنع - جاوزت } .

3 - الرضا بالواقع وترك الأوهام
11 - أتزور روحك جنة فتفــــــوتها *** كيما تزورك بالظنون جهنم ؟
12 –وترى الحقيقة هيكلاً متجسداً *** فتعافها لوساوس تتـــــــوهم ؟
13 - يا من تحن إلى غد فى يـــــومه *** قد بعت ما تدرى بما لا تعــــــلم

** اللغـــــــــــــــــــــــــــويــات
- { تفوتها } : تتركها . - { كيــــــما } : كى + ما زائدة .
- { الظنون } : الأوهـــــام ، المفرد : ظن × حقائق .
- { تعــــاف } : تكره . – { وساوس } : شكوك ، المفرد : وسواس .
- { تتوهم } : تتخيل . – { تحـــــــــــــن } : نشتـــاق .
- { غــــــــد } : مستقبل قريب . - { تـــــــــــدرى } : تعلم - تعرف .
** الشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرح
- أيها الإنسان المتشائم لا يصح أن تصل إلى الجنة وتعيش فى نعيمها وترى الحقيقة واضحة مجسمة أمام عينيك ثم يدفعك اكتئابك إلى الخضوع لشكوكك التى تجعلك تفضـــل جهنــم على الجنـــــة .
- ويبـــــدو أنك أصبحت لا تستطيع أن تفرق بين النعيم والجحيم .. ولذلك تركت الحــــاضر وجـــريت وراء مستقبل مجهول وبذلك تكون قد بعت المعـــروف لك واشــتريت المجهــــول منك .
** البـــــــــــــــــــــــــلاغـــــــــــة
** البيت الحادى عشر
- { جهنــــــــــــــــــــــــم } : جاءت نكرة للتهويل .
- { جنــــــــــــــــــــــــــــة } : جاءت نكرة للتعظيم .
- { الظنــــــــــــــــــــون } : جمع ليدل على كثرة ما يسيطر على المتشائم من أوهام .
- { فتفــــــــــــــــوتها } : الفاء تدل على السرعة – والفعل نتيجة لما قبلها .
** البيــــــــــــت كـــلـــــــــــــه مقابلـــــة بين الشطرى البيت **
- { تزور روحك جنـــــــــــــــــة } : استــــعارة مكنية حيث تخيل الروح إنساناً يــزور .. وســـر جمــالهـــا التشخيــص .
- { بالظنــــــــــــــــــــــــــــــــون } : أسلـــــــوب تـــوكــيد بتقـــــديم الجــــار والمجـــــرور يفــيد التخصيص .
- { تزورك بالظنون جهنم } : استعارة مكنية حيث شخص جهنم بإنسان والظنــــون وسيــــلة الـــزيارة .
- بين { جنـــــــة × جهنــــــــم } : طبـــاق يــوضــح المعنى بالتضاد .
- { الجـنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة } : استعارة تصريحية حيث شبه السعادة والنعيم بالجنة ، وسر جمالها التــــــوضيح ، وتوحى بالنعيم .
- { جهنـــــــــــــــــــــــــــــــم } : استــعارة تصريحية حيث شبه الشقاء والتعاسة بجهنم ، وســر جمــالهـــا التوضيح وتوحى بشدة الألم .
** البيت كله أسلوب إنشائى نوعه استفهام غرضه الإنكار **
** البيت الثانى عشر
- { الحقيــقــــــــــــــــــــــــــــــة } : معرفة بـ ( أل ) للتخصيص .
- { فتــــــــــــعافــــــــــــــــــــها } : الفاء تدل على السرعة ، والفعل نتيجة لما قبلها .
- { وســـــــــــــــــــــــــــــــــاوس } : جمــــع يــدل على كـــثرة ما يسيطـــــر على المتشائم من أوهــــــــام .
- بين { الحقيقة × وساوس } : طباق يوضح المعنى بالتضاد .
- { تــــــــــــرى الحقيقــــــــــة } : صورة مركبة :
1 – استعارة مكنية حيث شبه الحقيقة كشيء مادى يرى وسر جمالها التجسيم .
2 – تشبيه بليغ حيث شبه الحقيقة بالهيكل ، وســــــر جماله التجسيم .
** البيت كله أسلوب إنشائى نوعه استفهام غرضه الإنكار **
** البيت الثالث عشر
- { غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــد } : نكرة للتحقير والهمـــــــوم .
- { يــــا مــــــن تحـــــــــــــــــــــــــــن } : أسلوب إنشائى نوعه نداء غرضه التنبيه .
- { تحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــن } : تدل على أن هذا الإحساس نابع من الداخـــــل وليس له أساس من الـــــواقـــع .
- { بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـت } : تدل على التنازل عن الحاضر لعدم الرضا عنه بالمستقبل المجهول .
- { قد بعت ما تدرى بما لا تعلم } : أسلــوب خــبرى غـــرضـه التــوبيــخ ومــؤكـد بـ ( قـد ) .
- بين { تــــــــدرى × لا تعــــــــــلم } : طبــــاق سلبى يقوى المعنى ويوضحه .
- بين { غـــــــــــــــــد × يـــــــــــــوم } : طبــــاق إيجابى يقوى المعنى ويوضحه .
** اللـــــــــــــــــــــــــون الأدبى
- الأبيات تمثل " الأدب الاجــــــــتماعـــــــــــــــــــى " .
** الفـــــــــــــــــــــن الشعرى
- تنتمى القصيدة إلى الفن " الشـــــــــــــــــــعر الغـــــــــــــــنائى " .
** الغـــــــــــــــرض الشعرى
- القصيدة تمثل غرضاً جديداً وهو سيطرة النزعة الإنسانية والرغبة فى نشر مبادئ الأمل والتفاؤل والتخلص من التشاؤم .
** الــوحــــدة العضــويــة
- اكتملت الوحدة العضوية بعناصــــــــــــــــرها وهى :
1 – وحدة الموضــــــــــوع : الأبيات تدور حول موضوع واحد هو دعوة المتشائم إلى التفاؤل وترك الشكوك والإقبال على كل مظاهر الجمال فى الحياة .
2 – وحدة الجـو النفسى : تسيــــــطر على الشــاعــر عـاطفـة واحـــدة وهى إنكـار التـشــاؤم والـدعــوة إلى الأمـل .
3 – ترتيب الأفـــــــكار : بدأ بإنكار التشاؤم ثم سبب التشاؤم ثم ذكر نتيجة ذلك وهو وجوب الرضا بالواقع .
** الموسيقا
- تنوعت الموسيقا فى القصيدة بين :
أ – خارجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــة : وفيها سار الشاعر على قافية واحدة ووزن واحد .
ب – داخليــــــــــــــــــــــــــــــــــة وهى نوعان :
1 – ظــــــــــــــاهـــــــــــــــــــــــرة : وتمثلت فى المحسنات البديعية الجميلة .
2 – خفية : وتتمثل فى :
- اختيار الألفاظ الموحية . – روعة الخيال وجودة التصوير .
- جودة الأفكار وترتيبها . – صدق العاطفة وقـــوتها .
** الخصائص الفنية للشاعر
1 – السهــولة والـوضـوح . 2 – تــرتيب الأفكـــــار .
3 – صـــدق العاطفــة . 4 – التحـرر من المحسنات البديعية المتكلفة .
5 – تقليد القدماء فى بناء القصيدة . 6 - الجمع بين الخيال الكلى والجــزئى .
** المدرسة التى ينتمى إليها الشاعر
- ينتمى الشــــاعر إلى مدرســة المهجـــر وقد ظهر فى هذه القصيدة أكثر خصائص هذه المدرسة ومنها :
1 – تناول موضوع جديد . 2 – المشاركة الوجدانية .
3 – التأمل فى الكون والحياة . 4 – النزعة الروحية .
5 – الاتجاه إلى الطبيعة ومزجها بالنفس البشرية .
6 – وضوح السماحة الدينية . 7 – التمسك بالوحدة العضوية .
8 – استخدام اللغة الحية . 9 – الاهتمام بالصور الشعرية .
** المحافظة والتجديد فى النص
مظاهــــــــر القـــــــديم فى النص
مظاهر التجديد فى النص
1 – وحـــدة الوزن القافيــة .
2 – بعض الصور الجـــــزئية .
3 – بعض الألفاظ العربية القديمــة .
1 – الوحـــدة العضـويــــة .
2 – اختيــــــار عنوان للنـص .
3 – التحرر من المحسنات البديعية المتكلفة .
4 – الخيال الكلى . 5 – الموضوع جديد .
** البيت الثالث عشر } إلتفات { جميل يثير الذهن وذلك يظهر فى انتقال الشاعر من الخطاب إلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصوص/ كم تشتكى ( إيليا أبو ماضى) هام جداً*****
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: خطوه بخطوه @ المتعلم :: الصف الثالث الثانوي :: اللغة العربية-
انتقل الى: